Monday, July 13, 2020
سياسةعالميعلاقات دولية خارجيةمقالات وتقارير

أردوغان ينتقد حقوق الإنسان في أمريكا بعد تنكيل حكومته بالمعارضة التركية

93views

تقوم السلطات التركية باعتقال وتعذيب المعارضين للنظام التركي وفي المقابل ينتقد أردوغان مايحدث داخل الولايات المتحدة الأمريكية من تعامل الأمن الأمريكي مع المتظاهرين.

مما سبب موجة انتقادات شديدة ،ومما يدل  علي أن الرئيس التركي شخص متناقض  يستغل الفرص لتحسين صورته أمام المجتمع الدولي.

 

وقد قوبل انتقاد أردوغان للقمع في المظاهرات الأمريكية بهجوم من النشطاء الأمريكيين  الذين أكدوا بدورهم أن “الشيء الوحيد الذي يمكن أن نتفق عليه نحن الأمريكيين هو أن أردوغان أحمق”، كان ذلك هو رد النشطاء في تغريدة على “تويتر” على تعليق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على مقتل الأمريكي من أصول أفريقية جورج فلويد.

 

وكان من غير المتوقع أن يخرج أردوغان ليتحدث عن الحريات وينكر القمع ويؤكد دعمه للاحتجاجات في أمريكا ويصف الولايات المتحدة بأنها “عنصرية وفاشية”، وينكر ما ترتكبه الحكومة التركية من قمع وحشي في حق الشعب التركي وخاصة المعارضيين من السياسيين والصحفيين .

 

 

حيث تنفذ الحكومة تقوم التركية حملات موسعة علي المعارضة التركية و على من تشتبه بأنهم من أنصار جولن، رجل الدين المقيم بالولايات المتحدة. ايضا كشف مكتب الادعاء إنه أصدر أوامر باعتقال 42 من قوات الجيش والأمن بناء على اعترافات أشخاص سبق احتجازهم وتحليل محادثات جرت عبر هواتف عامة. ومن بين هؤلاء 24 فردا في الخدمة.