Saturday, August 15, 2020
اخبارسياسةعلاقات دولية خارجيةمقالات وتقارير

الانشقاقات تضرب صفوف تنظيم الاخوان المسلمين الارهابي

Members of the Muslim Brotherhood movement shout slogans as thousands of Jordanians demonstrated peacefully in Amman and other cities after weekly prayers on Friday to press for political and economic reform, and demanding that the government resign. Banner reads: The Islamic Brotherhood. AFP PHOTO/KHALIL MAZRAAWI (Photo credit should read KHALIL MAZRAAWI/AFP/Getty Images)
78views

كشف محللون سياسيون، عن أن جماعة الإخوان الإرهابية تشهد انقساماً حاداً في صفوفها، على وقع الخلاف حول المصالح المالية وخلافات أخرى تنظيمية وفكرية.

واعتبر المحللون أن جماعة الإخوان الإرهابية تشهد حالياً حالة من التمزّق والتفكك التنظيمي والفكري، عقب سقوطها المدوي في مصر قبل نحو ست سنوات.

كما أكدة المحللون أن عملية الانفصال والانشقاق أو الطرد المتعمد لمختلف العناصر تعدها قيادة الإخوان نوعاً من تحصين التنظيم أو ما تبقى منه، في محاولة لاستكمال مشروع الجماعة التخريبي في المنطقة العربية .

 أن الجماعة الإرهابية الآن بصدد طرح مشروع للمحافظة على العناصر الموالية لها. و تسعى لتجنيد واستقطاب الأجيال التي لم تتأثر بما يطلق عليه «الربيع العربي»، وكانت في مرحلة الطفولة ولم تعِ ما فعله الإخوان في مصر والمنطقة العربية.

كما بدأت في الظهور الي السطح تداعيات الخلافات التنظيمية داخل الجماعة الإرهابية، بين صغار السن الموالين للتنظيم وقياداته الإرهابية، وتكون على إثرها ما يعرف لدى التنظيم بـ«جبهة الشباب»، في مقابل جهة «الحرس القديم»، التي يتزعمها الإخواني الهارب محمود عزت، والمسيطر فعلياً على تنظيم الإخوان محلياً ودولياً.

وأكد خبراء سياسيون أنّ جماعة الإخوان الإرهابية تشهد انقسامات داخلية وخارجية، وأن أغلبية تلك الخلافات مكتومة وغير معلنة، وتمثل مؤشراً مهماً على الضعف والانهيار الداخلي لدى الجماعة الإرهابية، وأن انقسامات الجماعة الإرهابية بالخارج تأتي بسبب المصالح المالية والامتيازات ووجود قيادة ضعيفة غير قادرة على السيطرة على التمويلات الخارجية لدعم إرهاب التنظيم داخل مصر وخارجها.

كما أن القبض على بعض عناصر الجماعة الإرهابية الفارين إلى تركيا وماليزيا وتسليمهم إلى السلطات المصرية، دون تدخل قيادات الجماعة الإرهابية بالخارج، أدى إلى زيادة الانشقاقات داخل صفوفها، مؤكداً أنّ التنظيم الدولي لجماعة الإخوان الإرهابية سينتهي قريباً بلا رجعة.