Tuesday, December 10, 2019
رياضة

المخاطر التي تهدّد الهلال أمام الأفريقي التونسي

244views

بقدر التأهب الذي يشوبه التفاؤل في القلعة الزرقاء..إلا أن هناك مخاطر من شأنها أن تشكل عقبة  أمام الأزرق في الحصول على بطاقة الترقي للدور القادم من المنافسة ومن أهم هذه المخاطر :

التشكيلة والبداية

التشكيلة التي لعب بها التونسي إيراد الزعفوري أمام الأفريقي التونسي برادس كانت خصمًا على فريقه بشكل كبير برغم من البداية الإيجابية والتي كان فيها الفريق مسيطرًا على اللقاء حتى مع خواتيمه، فكان الدفع بلاعبين على مكان غير معتادٍ لهم التواجد فيه أمرًا له تأثير إلى حد ما، لذلك أي بداية على غرار ما حدث في لقاء الذهاب من شأنه أن يعيد ذات السيناريو بذات الكيفية وهو الخطر الأكبر بدون شك.

 الحضور الجماهيري الضعيف

لا يخفى على أحد الأحوال التي تسود البلاد حاليًا بعض الاحتجاجات الأخيرة التي شلّت الحركة في العاصمة السودانية الخرطوم، وهو ما يتوقّع أن ينعكس ذلك على الهلال في مباراته المرتقبة اليوم الأحد أمام الأفريقي التونسي، والتي ينتظر أن تتمثّل في أن يعجز جمهور الهلال عن الحضور للوقوف في خندق واحد مع الفريق واللاعبين، وتشكّيل الدعم اللازم في أهم المباريات الأفريقية، كما أن القرار المفاجئ بالتراجع عن خطوة دخول الجماهير مجانًا في المدرجات الشعبية من شأنه أن يلقي بظلال سالبة في الحضور، تلك الخطوة المتوقعة بعدم الحضور الجماهيري ربما تشكّل الخطر الأكبر للهلال من منافسه الأفريقي التونسي الذي اعتمد بشكل كبير على أنصاره في رادس لتحقيق الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف.

 تأخر الهدف والضغط

في مثل هكذا مباريات، ودائمًا عندما يكون الفريق متأخرًا في النتيجة ينعكس ذلك على اللاعبين داخل أرضية الملعب في لقاء العودة أيًا كانت المنافسة، فما إن يطلق الحكم صافرة بداية اللقاء سيكون التفكير منصبًا على الشباك والمهاجمين للوصول إلى المرمى مبكرًا وتسجيل الأهداف، ذات السيناريو هو الأمر المتوقع حدوثه في لقاء الهلال والأفريقي التونسي والذي يخشى أن يكون انعكاسًا سلبيًا وخطيرًا على الهلال في أن تضع جماهيره اللاعبين تحت الضغط المتواصل حال تأخر الهدف تحت أية ظرفٍ كان لا سيما وأن الأزرق في حاجة لهدفين للتأهل.