Friday, April 10, 2020
اخبارتحقيقات وتصريحاتسياسةعالميمحليمقالات وتقارير

شاهد .. تاريخ الإخوان الأسود في السودان

1.65Kviews

لقد أساء الشعب السوداني إختياره عندما أعتقد إن الإخوان المسلمين ( الإسلاميين ) هم صورة للتدين و منارة للإسلام ،

فقد تم خداع الشعب من قِبل الجماعة الإرهابية ، عن طريق الشعارات الدينية ،

 و الدعوة الكاذبة للدين .

مؤسس الجماعة الإرهابية

جماعة الإخوان من أسسها هو المدعو ” حسن البنا ” الذي لطالما سعى للسلطة و الشهرة ،

و إستغلاله لضعاف النفوس من أجل خداعهم بالأكاذيب و تفسير القرآن على نهجهم

الخاص .

بداية حكم الإخوان للسودان

 تولى حكم السودان منذ 30 عاماً الرئيس المخلوع ” عمر البشير ” ،

 و ذلك عندما كان مازال يخدم في الجيش ،

 كان أول عسكري ينضم إلى تنظيم الإخوان الإرهابي ،

 بل سعى إلى توظيف أعضاء الجماعة في المصالح الحكومة و المناصب

الرفيعة ، مما دفع الكثير منهم إلى الإستيلاء على المال العام ، فقام بإتباع نهجهم ،

و العمل على خطة الإسلام السياسي ، و هي التي دمرت السودان بشكل جزئي .

أستياء الشعب من حكم الإخوان

بدأت الحياة المعيشية للفرد في الهبوط إلى ما تحت الصفر ، بدأ الشعب بعاني من الفقر

الشديد وسوء الأحوال الصحية و التعليمية ،

و نتج عن ذلك إستياء عام وقع على الشعب بأكمله ، كان الشعب يصارع مع الحياة البائسة ،

 و ( الجماعة ) تنعم في الخيرات و يركبون أفخم السيارات و يعيشوف في قصور مبجلة ،

 أستمر الرئيس المخلوع ( عمر البشير ) في سرقة و نهب الشعب السوداني حتى بدأ الشعب في الإعتراض على سياسة
الظلم و القهر ،

بدأ الشعب في التعبير عن إستيائه من الحالة الإجتماعية الفقيرة التي يعيشها ،

خروج المتظاهرين إلى الشوارع

و من ثم بدأ الشباب في النزول إلى الشوارع و المطالبة بتعديل الحالة الإجتماعية و يطالبون بمد يد الحكومة لهم لمساعدتهم

، إلا أنهم لم يجدوا سوى أساليب التكميم و التكفير ،

و بدأت شعارات الجماعة في الظهور ، و كان منها

 ” أن من يخرج على الحاكم فهو مرتد عن دينه ” ، أساليب ليست بالجديدة عنهم .

بدأت الأعداد في الأزدياد و كان المسئول عن تجمع الشباب و تنظيمهم هو

 ( تجمع المهنيين السودانيين )  ، و استمرت التظاهرات ، حتى يوم الـ 11 من إبريل ، حيث قام

عزل ” عمر البشير “

المجلس العسكري بإسقاط الرئيس ” عمر البشير ” و إنحاز لمطالب الشعب و رفض

المثول أمام أوامر الفاسد ” عمر البشير ” ،

و كانت هذه من أقوى الصفعات على وجه التنظيم الإخواني الإرهابي و تم إستقاط النظام بالكامل

و إعتقال كافة الرموز الإخوانية التي ظلت تنهب و تسرق في قوت الشعب السوداني الجليل .

تاريخ الإخوان الأسود

إن الإخوان المسلمين لديهم تاريخ أسود في كل البلاد العربية ، فقد إنكشفت مخططاتهم

أمام العالم ، و تم إسقاطهم في مصر و ليبيا و اليوم في السودان و مازال جاري

إسقاطهم  ..