كما نشر حساب شعبة الاعلام الحربي الليبي على “تويتر” صورا لانتشار دوريات استطلاعية مكثفة للقوات البحرية في سواحل مدن سرت وراس لانوف والبريقة.

و أفاد شهود عيان وقادة في الميليشيات التابعة لـحكومة السراج، بأن رتلا من نحو 200 مركبة تحرك شرقا من مصراتة على ساحل البحر المتوسط، باتجاه مدينة تاورغاء ، وهو نحو ثلث الطريق إلى سرت ، التي تعد البوابة إلى مرافئ النفط الرئيسية في ليبيا . 

وفي سياق متصل، ذكرت مصادر ليبية أن “هناك إعادة تمركز رصدت من قبل الجيش الليبي للقوات التابعة لحكومة السراج في المنطقة بين الوشكة وأبو قرين غربي سرت”.

وأضافت أن “التحرك العسكري للوفاق هو إعادة تموضع غربا وليس شرقا”.

وفي وقت سابق، أكد اللواء أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي  أن الساعات المقبلة ستشهد معركة كبرى في محيط سرت والجفرة.

وأشار اللواء المسماري في هذا السياق، إلى وجود ما وصفها بـ”تحركات كبيرة لميليشيات الوفاق وتركيا” في محيط المنطقتين.