وبذلك يصبح الدوري الألماني هو أول دوري أوروبي يتخذ قرارا باستئناف المنافسات، في ظل ترقب من الدوريات الأخرى الكبرى، كالدوري الإنجليزي، والدوري الإيطالي، والدوري الإسباني، والدوري البرتغالي، في حين كانت كل من فرنسا هولندا وبلجيكا قد اتخذت قرارا بإلغاء الدوري للحد من تفشي فيروس كورونا.