Friday, April 10, 2020
سياسةعاجلعالميمقالات وتقارير

الجيش الوطني الليبي يصد هجوما تركياً ويطلب من أنقرة تسلم جثث قتلاها

470views

الجيش الوطني الليبي يصد هجوما تركياً ويطلب من أنقرة تسلم جثث قتلاها

الجيش الليبي يقاتل منذ عام 2014 من أجل حماية المنطقة وجيران ليبيا وأوروبا من انتقال الإرهابيين إليهم ، ان قيادات تابعة للمجلس الرئاسي تبنت العمليات التي نفذها تنظيم داعش في المنطقة الجنوبية الغربية ، ان الإرهاب في جنوب ليبيا كان يمتدّ إلى خارجها،، ومنذ اعلان الرئيس التركي تدخله العسكري بالاراضي الليبية بمزاعم دعم الحكومة الليبية الاخوانية بقيادة فايز السراج ، فانتفضت كل طوائف الشعب ترفض الاحتلال التركي الغاشم علي الاراضي الليبيه – والذي لا يهمه علي الاطلاق الوضع المتصدع بليبيا وانما كل ما يسعي اليه هو السيطرة علي ثروات تلك البلد الغنية بالموارد النفطيه المتعددة – وكان اول الرافضين للتدخل والموجهون عسكرياً له قوات الجيش الليبي الوطني الذي اعلن حاله الاستنفار لمواجهة الاحتلال وانضم اليه جميع طوائف الشعب الليبي الاحرار منهم والرافضين للأحتلال التركي

الجيش الليبي لا يحارب أشخاصاً، بل يحارب إرهاب دول تسعى إلى تفتيت البلد، لضرب المنطقة العربية، تركيا لها عدة أغراض لتدخلها في ليبيا، أردوغان يريد تحويل مدننا، خاصة مصراتة، إلى مستعمرة تركية، ونحن نعرف أن أهالي مصراتة وطرابلس لن يرضوا بذلك أبداً، ونحن في القيادة العامة، لن نرضى أبداً بوجود جندي أجنبي واحد على الأراضي الليبية. وقطر من أولى الدول الراعية للإرهاب في ليبيا، ونقلت إليها الإرهابيين، وكانت راعياً رسمياً لكل العمليات الإرهابية في ليبيا ، يحقق الجيش الليبى نجاحات كبرى على المليشيات الإرهابية كل يوم، فى إطار معركته لتحرير العاصمة الليبية طرابلس من المليشيات الإرهابية، فى الوقت الذى كشف فيه تقرير أن مرتزقة الرئيس التركى رجب أردوغان يفرون من ليبيا إلى أوروبا

يحقق الجيش الليبى نجاحات كبرى على المليشيات الإرهابية كل يوم، فى إطار معركته لتحرير العاصمة الليبية طرابلس من المليشيات الإرهابية، فى الوقت الذى كشف فيه تقرير أن مرتزقة الرئيس التركى رجب أردوغان يفرون من ليبيا إلى أوروبا

الجيش الوطني الليبي يصد تصد هجوما تركياً

أصدر “الجيش الوطني الليبي” بقيادة المشير خليفة حفتر، اليوم الأحد، بيانا، أكد فيه أن القوات التركية حاولت شن هجوم على قواتهم ، وقال الناطق باسم الجيش العقيد أحمد المسماري إن “القوات التركية حاولت الهجوم على قواتنا وقام رجالنا بصد الهجوم ، وأضاف أن قوت الجيش الليبي دمرت مدرعة تركية من طراز ACV-15، حاولت خرق الخطوط الدفاعية للجيش.

وأفاد المسماري بأنه عرض على الطرف الآخر أن يستلم المدرعة وجثث القتلى بداخلها ولكنهم رفضوا استلامها بحجة أنها مدرعة تركية وجثث غير ليبية ، هذا وطلب الناطق باسم الجيش من السلطات التركية أن تتواصل مع القوات الليبية لاستلام المدرعة والجثث التي بداخلها ، كما أكد الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، أن الجيش تصدى لهجوم شنته القوات التركية. وقال الناطق باسم الجيش العقيد أحمد المسماري إن الجيش دمر مدرعة تركية من طراز ACV-15، حاولت خرق الخطوط الدفاعية للجيش.

وكشف المسماري، عن أنّ الجيش الوطني عرض على تركيا تسلّم المدرعة وجثث قتلاها، إلّا أنّها رفضت بزعم أنّ الجثث داخل المدرعة ليست لأتراك. وكان الناطق باسم الجيش الليبى قد قال، إن القيادة العامة من أكثر الأطراف الملتزمة بوقف إطلاق النار رغم الخروق المتكررة وعدم الالتزام بها من قبل الميليشيات، مشيراً إلى أن الجيش الليبي يرحب بكل الجهود التي تضمن تفكيك الميليشيات وتسليم أسلحتها وطرد المرتزقة من ليبيا.

أن القائد العام خليفة حفتر استطاع أن يقدم للعالم أجمع نموذجا للجيش الليبي فى المناطق التي تمت السيطرة عليها، ومشيرا إلى أن فايز السراج لا يملك القرار، ولايملك أيضا قرار الخروج من منزله، لافتا أن الهدف الاستراتيجي الذى يقوم به الجيش الليبي هو القضاء على الإرهاب المتمثل في المليشيات .