Friday, June 5, 2020
سياسةعاجلمحليمقالات وتقارير

السودان يحيي الذكرى الأولى لعزل البشير في ظل أخر تطورات الكورونا

419views

السودان يحيي الذكرى الأولى لعزل البشير في ظل أخر تطورات الكورونا

أقام الشعب السوداني الذكرى الأولى لاعتصام قيادة الجيش بالخرطوم، وهم يعشون تحت وطأة التدابير الاحترازية لمجابهة فيروس كورونا المستجد ، وسارعت قوى إعلان الحرية والتغيير التي قادت حركة الاحتجاجات الشعبية ضد حكومة المعزول عمر البشير، بدعوة السودانيين إلى إحياء ذكرى الاعتصام من داخل منازلهم، ضمن حملة “من مكانك ردد هتافك”، وذلك تماشياً مع التدابير الصحية الخاصة بمحاصرة الجائحة العالمية

وفي الذكرى الأولى لاعتصام الخرطوم، قيدت جائحة كورونا المواكب الاحتفالية التي كان ينوي السودانيون القيام بها في ذكرى الثورة، والذي يعد بمثابة يوم خالد في ذاكرة النضال والكفاح السوداني ، وقالت لجنة العمل الميداني بقوى الحرية والتغيير، في تعميم صحفي أمس: إنّ الأوضاع الصحية التي تمر بها البلاد اختصرت فعاليات الذكرى الأولى للاعتصام، من مهام جماعية إلى فردية تحسباً للمخالطة واعتذرت اللجنة للسودانيين حيث إنّ “ذكرى عظيمة كهذه تمر دون وضع واجبات جماعية نتشارك في تنفيذها جميعنا“.

وأشارت إلى أنّ “فعاليات إحياء الذكرى الأولى ستبدأ اليوم عند تمام الساعة الواحدة بتوقيت السودان وتستمر حتى ساعة سقوط البشير في 11 مع الالتزام بالمحاذير الصحية وعدم التجمعات ، وأطلقت قوى الحرية والتغيير حملة “من مكانك ردد هتافك” والتي تحث الثوار على ترديد هتافات الثورة ورفع علم السودان في المنازل والسيارات والشوارع ، كما تتضمن إضاءة فلاشات الهواتف في تمام الساعة 8 مساء من كل مكان مع ترديد النشيد الوطني، وإضاءة الشموع ليلاً مصحوبا بالتقاط صور ونشر صور مواكب الثورة وذكريات العمل الثوري عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وحثت الجميع على اتباع الإرشادات الطبية لمنع تسلل فيروس كورونا عبر الصور والمنشورات ،هذا وارتفع عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد في السودان أمس إلى 10 حالات مؤكدة ، ورحّب نشطاء سودانيون في مواقع التواصل الاجتماعي بفكرة الاحتفاء داخل المنازل بذكرى اعتصام قيادة الجيش بالخرطوم، لأنّ ذلك يتماشى مع التدابير الوقائية التي وضعتها السلطات الصحية للسيطرة على جائحة كورونا.

تطورات الكورونا بالسودان

كشفت التقارير الطبية لوزارة الصحة السودانية عن تفاصيل الحالة رقم 13 وهو سوداني في السبعينيات من العمر ، وأوضحت الوزارة بأن الحالة رقم 13 ليس لدية تاريخ سفر و لا تاريخ مخالطة لشخص مصاب، وهو ماعدته حالة (غريبة) وخطرة.

وتجددت المخاوف بشأن انتشار فيروس كورونا بعد الحالة رقم 13 وهي مرحلة تسمى “الانتشار المجتمعي” لأن الحالة لم يسافر و لم يخالط شخص مصاب ، وكانت الوزارة قد أعلنت تسجيل حالتي إصابة بفيروس كورونا المستجد بولاية الخرطوم، اليوم الثلاثاء ليرتفع عدد الحالات المؤكدة الي 14 حالة حتى اليوم الثلاثاء الموافق 7 ابريل.

بينما الحالة 14 لسوداني في ألاربعينيات من العمر، مخالط لشخص قادم من خارج البلاد ، واكدت زارة الصحة الاتحادية عن شروعها في إعلان حزمة من الاجراءات الوقائية والإحترازية خلال اليوم ، ودعت وزارة الصحة الاتحادية جميع المواطنين الالتزام بالإرشادات الصحية التي تقدم عبر مختلف وسائل الاعلام وان يتصلوا ان شعروا باي أعراض أو كانوا مخالطين لأي من الحالات المعلنة.

السودان يتسلّم (100) ألف دولار من رابطة مُوظّفي (إيقاد) لمُجابهة “كورونا

تسلّم السودان، تبرُّعاً من رابطة مُوظّفي منظمة (إيقاد) بمبلغ (100) ألف دولار لصالح جُهُود مُجابهة جائحة “كورونا ، والتقى وكيل وزارة الخارجية السفير د. الصديق عبد العزيز بمكتبه أمس، بوفد الرابطة وتَسلّم تبرُّعها لِصَالِح جُهُود السُّودان في مُجابهة “كورونا”، وعبّر الوكيل باسم حكومة وشعب السودان، عَن شُكره وتَقديره لرابطة مُوظّفي منظمة (إيقاد) لهذا الدعم السخي الذي يُجسِّد معاني التّضامُن مع شَعب السُّودان في التَّصدِّي لجائحة “كورونا”، وأكّد أنّ المُبادرة تسهم في تعميق فهم شُعُوب دول المنظمة لدورها الكبير في تحقيق التضامُن لدول المنطقة والذي تُجسِّده مُبادرة الرابطة.

حميدتي : سنوصل الطعام إلى المواطنين في منازلهم

أعلن النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” ، عن الإستعداد التام لتجهيز “1000” سرير إضافي ، في حالة تفاقم إنتشار #كورونا___، وجعلها تحت تصرف وزارة الصحة الإتحاية لخدمة جميع المواطنيين ، ووجه “حميدتي” الدائرة الطبية لقوات الدعم السريع بالعمل على تنفيذ عمليات التعقيم والرش والتوعية لأفراد القوات وعامة المواطنيين ، وأكد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الإنتقالي إلى أنه في حال إستفحال الأمر ستكون على القوات أدوار إضافية في توصيل الطعام إلى المواطنيين في منازلهم وحجر مناطق ومدن بأكملها .