Friday, June 5, 2020
سياسةعاجلعالميمقالات وتقارير

قطر تندثر نحو الهاوية في كارثة كورونا ،، وتميم بن حمد يساند حلفائه بدلا عن شعبه

154views

قطر تندثر نحو الهاوية في كارثة كورونا ،، وتميم بن حمد يساند حلفائه بدلا عن شعبه

لم يعرف امير الارهاب تميم بن حمد او المستعمر العثماني الموهوم اردوغان او اي شخص من اعضاء او قيادات جماعات الاخوان المسلمين  ، معني لأي من مصطلحات الاوفاء او الولاء او الانتماء سوي الجماعه  وافكارها المتطرفة الهدامه ، لم يعرف تميم الانتماء سوي لتركيا وايران اما الشعب القطري فلا يمثل له اي شئ ونري ذلك بوضوح في تصرفات وافعال تميم وخاصة بالفتره الحاليه .. والتي يهرع فيها الحكام الي انقاذ شعوبهم من خطر الكرورونا .. يقوم تميم بمغادرة البلاد بحثا عن تنفيذ خطط متطرفة

ففي ظل مواجهه العالم اجمع مشكله انتشار فايروس كرونا وهناك الكثير من الرؤساء يحاولون حكومه وشعبا السيطره علي هذا الفايروس الا ان امير قطر يتجاهل شعبه في ظل معاناتهم  ؟!

أمير قطر يتفرغ لشهواته وخططه المجنونة والمتطرفة خارج البلاد والشعب القطري يعاني الكورونا وذلك بسبب ضعف شخصيته امام اردوغان فهو السبب الرئيسي لمغادرته البلاد وترك شعبه في ظل وجود وانتشار الفايروس ومخاوف الشعب القطري التي لم يهتز لها تميم بن حمد وذلك لانه يعاني من انعدام شخصيته السياسيه امام نفوذ اردوغان وخططهم المتطرفه  وهو ماجعله يغادر البلاد

تميم ينفق أموال الشعب القطري في تمويل انقاذتركيا بدلا من انفاقها علي الجانب الصحي في ظل انتشار المرض فلقد تغافل ارهابي قطر عن مشاكل شعبه في ظل انتشار الوباء وزياده الاعداد الا ان في هذا السياق، حيث  ذكر موقع قطريليكس، التابع للمعارضة القطرية، أن مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية، كشفت أن قطر بين الدول الأكثر تضررًا بفيروس كورونا (كوفيد – 19)، مؤكدةً أن الدوحة تشهد واحدة من أسوأ تفشٍّ للمرض بالمنطقة، وأضافت المجلة الأمريكية أن وزارة الصحة تكذب بشأن مدى تفشي الإصابات بالدولة، مشيرةً إلى أنها لا تقدم صورة واضحة بشأن الإصابات، فهي تفتقد للخبرة بالتعامل مع تفشي الفيروس؛ بسبب عدم قدرة تميم على إدارة الأزمة وانشغاله بخططه الارهابيه مع اردوغان

وأكدت الوكالة الأمريكية أن فيروس كورونا ينتشر بين العمال الوافدين نظرًا لتدني مستوى معيشتهم، وافتقار مناطق سكنهم بالدوحة للخدمات الصحية والآدمية، مشيرة إلى أن مكتب الاتصال الحكومي القطري لم يرد على أسئلة “بلومبرج” حول عدد العمال المصابين، حيث تستمر معاناة العمال في حكم تميم الديكتاتوري للدوحة ، وكشفت مصادر عن خطة أردوغان لاستغلال الأموال القطرية في تعويض خسائره في دعم الارهاب في المنطقة العربية وتعويض انهيار الليرة التركية .

ثم ومن بعد ذلك لا ينظر تميم إلي شعبه اطلاقاً أو حتي العماله الاجنبيه الوافدة بل علي العكس تماماً فهو يتجاهل المواطنين تماماً بتلك الكارثة الصحيه ،، لم يفعل تميم كما فعل جميع القادة والزعماء حول العالم في محاولة طمأنة شعبه بل علي العكس

كما لم يقدم النظام القطري الحاكم وعلي رأسه أمير الارهاب تميم بن حمد أي مساعدات او مساندات مادية للمواطنين أو حتي العمال الاجنبية عوضاً عن ما تقوم به الكورونا من قطع الارزاق أو حتي المساعدات الانسانية البحته بل علي العكس يقف تميم موقف المشاهد والشعب يعاني ويلات صعوبة الانفاق وعدم العمل ، بل وان بعض الشركات بالقطاع الاقتصادي الخاص قد توقفت عن العمل تماماً بسبب تلك الكارثة الصحيه ولم يقدم تميم أي دعم لشعبه

كما ان النظام القطري الحاكم لم يفرض القيود اللازمه والمناسبه علي فعليات حظر التجول كما حدث بكل دول العالم بل علي العكس ، لا يراعي النظام القطري أي من احتياطيات الوقايه الصحية من المرض علي العكس تماماً