Monday, June 1, 2020
أقتصاد وبورصةاخبارتحقيقات وتصريحاتسياسةعاجل

وزير المالية يكشف عن اتفاق لإعفاء السودان من الديون بشكل كامل

الدكتور إبراهيم البدوى وزير المالية والتخطيط الاقتصادى
200views

وزير المالية يكشف عن اتفاق لإعفاء السودان من الديون بشكل كامل

كشف وزير المالية السوداني إبراهيم البدوي عن اتفاق بلاده مع

مؤسسات مالية دولية على إعفائها من الديون بشكل كامل قبل

نهاية العام المقبل. وأوضح -في تصريحات بالخرطوم عقب عودته

من الولايات المتحدة- أن اجتماعا لمن وصفهم بأصدقاء السودان

سيعقد في الخرطوم بداية ديسمبروأن مؤتمرا للمانحين سيعقبه

 مؤتمر دولي دبلوماسي ضخم في أبريل القادم من جهة أخرى،

أعلن وزير المالية أن موازنة بلاده للعام المقبل سيمولها أصدقاء

السودان.وأضاف أن الحكومة الانتقالية قدمت عشرين مشروعا للتمويل

في الموازنة القادمة، تشمل الكهرباء والماء والمواصلات، وزيادة

احتياطي النقد الأجنبي لدى البنك المركزي.وتعليقا على تلك التصريحات

أن الموازنة حوالي 15 مليار دولار، وأن من الممكن أن يلعب

الأصدقاء دورا أساسيا في تمويل موازنة 2020، بالإضافة

إلى أن الدولة يمكن أن تمول الجانب المحلي.وعن التحديات

فأنها تكمن في شروط صندوق النقد والبنك الدوليين ومجموعة

المانحين الذين لديهم وصفات معروفة، وهي إعادة الهيكلة

والخصخصة ورفع الدعم عن السلع، مشيرا إلى أن من شأن هذه

الوصفات أن تعقد الاقتصاد السوداني وتسبب مشاكل اجتماعية

واقتصادية وسياسية وأمنية.وفي ما يتعلق بالديون الخارجية المقدرة

بنحو خمسين مليار دولار، قال لا يمكن الاتفاق على إعفاء السودان

من ديونه في جلسة واحدة. لكن الأمـر غير مستحيل تماماً بل يمكن

تنفيذه وكان وزير المالية عرض -خلال الاجتماعات السنوية لصندوق

النقد والبنك الدوليين في واشنطن- المراحل الثلاث للبرنامج الاقتصادي

لبلاده التي تستمر حتى عام 2030.وبدأت المرحلة الأولى الشهر

المنصرم وتستمر حتى يونيو حيث تركز على معالجة الوضع الاقتصادي

وعجز الموازنة وهيكلة القطاع المصرفي.أما المرحلة الثانية فتبدأ من

يوليومن العام المقبل وتستمر حتى نهايته، وتشمل حشد الجهد المالي

لتعزيز الموارد والإيرادات لتصل إلى 10% من إجمالي الناتج المحلي.

كما تؤكد هذه المرحلة ولاية وزارة المالية على المال العام، وتوحيد

سعر صرف العملة المحلية (الجنيه) والانتقال من دعم السلع إلى

دعم المواطنين عبر شبكات الضمان الاجتماعي.أما المرحلة الثالثة

والأخيرة فتبدأ مطلع العام 2021 بالتركيز على تقليل الاقتراض

من المصارف، وترشيد الإنفاق مع مراجعة بنود الموازنة وإدارة

السيولة.وكانت الحكومة الانتقالية برئاسة رئيس الوزراء عبد الله

حمدوك انتهجت برنامجا إسعافيا لمدة مئتي يوم، ويركز على

معالجة أوضاع معيشة المواطنين وغلاء الأسعار وتهيئة البنية التحتية.