Friday, February 21, 2020
اخبارعاجلعالمي

مصدر دبلوماسي : السفير القطري بأمريكا أول الموافقين علي صفقة القرن

135views

مصدر دبلوماسي : السفير القطري بأمريكا أول الموافقين علي صفقة القرن

لم تتوقف الصحف يوما عن نشر مقال واحد علي الأقل عن فضائح النظام القطري وعلي رأسه تميم بن حمد في قضايا فساد ونهب ثروات الدول ودعم الجماعات الإسلامية ودعم العمليات التخريبية والمتطرفة في جميع ربوع الوطن العربي ،فيستغل النظام القطري كل يوم في دعم التطرف والإرهاب بالعالم وذلك بغض النظر عن تواجد عداوة بينها وبين البلد المراد تخريبة ، ولكن هناك من يتحدث بأن النظام القطري وعلي رأسه سافك الدماء تميم بن حمد يقوم بكـل تلك الإفعال من أجل المتعة في بعض الاحيان ، لذا تستغل قطر كل بلد تعاني من الحروب الأهلية والمجاعات وتحوم أشباح الموت حول افراد شعبها من شدة الفقر المضجر لتقوم بدور الإفعي بها لتحقيق المكاسب المالية والمقاصد الإرهابية بها فلم يراعي النظام القطري كل ذلك بل كالعادة لم يراعي العروبة نفسها وراح يستغل نفوذ حلفاء الشيطان “النظام القطري ” ليزيد من معانة هذا الشعب ,  بالعمليات التخربية من أجل هدم في ثروات البلاد وتحقيق المصالح المالية والسياسية الضخمة للدوحة ..

صرح مصدر عربي دبلوماسي فضل حجب اسمه أن  السفير القطري لدى الولايات المتحدة و نائبه حضرا الاجتماع الثاني الذي عقده كوشنر بتاريخ ٢٩ يناير بمقر وزارة الخارجية الامريكية وذلك وسط أجراءات تخفي شديدة لعدم انتشار الخبر أو اعلان موافقة قطر علي صفقة القرن والتي رفضها كل السياسيون العرب بجميع انحاء الوطن العربي

ولكن مما لا شك فيه ان قطر التي يدعم اميرها الارهاب والتطرف بكل اشكاله وانواعه بالوطن العربي بل ويمول الجماعات المتطرفة التي تسعي لبث الخراب والفرقة واقامة الفتن الطائفية بالوطن العربي ، ستوافق بالتأكيد علي صفقة القرن  ،فقطر لا يهمها العروبة ولو بمثقال ذرة واحدة وقد تم الاعلان عن ذلك مسبقاً بأكثر من خبر تم تأكيدة عن دعم قطر للفرقة والتشتت  بالوطن العربي ،،

 ان قطر بالتأكيد موافقة على صفقة القرن و لم تحضر  عشية الاعلان الرسمي كي تكون بعيدة عن الانظار ، حتي لا يهيج عليها الرأي العام العربي وكي لا تكن محل استهجان جديد من السياسين بل والشعوب العربية ، لبيعها للقضيه الفلسطينيه المجيدة والمتاجره بأراضي ودماء ابناء فلسطين الابية

متي ينتهي مسلسل الفضائح العالمية والإرهابيه للنظام القطري الحاكم من إنتهاكات لحقوق الإنسان وسلب ونهب الدول ودعم للجماعات المتطرفة ، ومحاولات مستميته لهدم العروبة  بجميع انحاء القطر العربي !!