Friday, August 14, 2020
سياسةعاجلعالميمقالات وتقارير

شيطان تركيا “اردوغان” سنوات بدعم الارهاب وأخيراً بدء شرارة الحرب العالمية !!

631views

شيطان تركيا “اردوغان” سنوات بدعم الارهاب وأخيراً بدء شرارة الحرب العالمية !!

نالت تصرفات الشيطان العثماني المتطرف رجب طيب اردوغان سخط الشرق الاوسط بأكمله فلم تعد تصرفات اردوغان مخفيه عن الانظار بعد الان بل وأنه وبصورة علينة يشعل البلدان بالفتن الطائفية ويدعم التطرف والارهاب والفتن الطائفية والتشتت بكل صورة بكل البلدان العربية طمعاً في تحقيق الحلم العثماني القديم بالسيطرة علي المتطقة ، وتحدٍ واضح لكل الشعوب العربية بالمنطقة ، يطل علينا السفاح التركي رجب طيب اردوغان بكارثة جديدة لا تقل وطأ عن سابقها فقد نشرت الصحف العالمية خبراً عن دعم اردوغان لحكومة السراج  الليبي الاخواني  بعد توقع اتفاقية الخيانه بين الاثنين للسماح لتركيا بالتدخل في الشأن الليبي والعربي عن طريق ليبيا فكانت اول المكافأت من اردوغان إلي السراج إرسال  مقاتلين أو بالأحري أرهابين سوريين الجنسية إلي ليبيا

نقل الاحرب الاهليه والارهاب إلي ليبيا

اردوغان لم يعد يخشي شئ ،، فقد تعدي جميع الحدود والاعراف الدولية . لم يكتفي الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بدعم حكومة السراج الاخوانية بليبيا كما فعل من قبل بالسودان ومصر والعراق مع تنظيم الاخوان المسلمين في جميع البلدان المذكورة ، بل راح هذه المره يقدم علي تدخل عسكري تركي معلن في المنطقة العربية ، تنفيذاً لحلم عثماني قديم ، وتسهيلاً من الخونة بالمنطقة العربية لدخول اردوغان ،، بل وان الموقف هذه المره قد تعدي منطقة دعم تركيا الدائم للإرهاب ، وانما هو علي فير المُعلن ، طمعاً في الطاقة المُكتشفة حديثاً بشرق البحر الابيض المتوسط ، من دولة تستورد أكثر من 92% من احتيجاتها للنفط ..

 

صرحت مصادر أمنية عن تفاصيل عملية نقل مقاتلين سوريين حاربوا في صفوف “داعش” في إلى ليبيا عن طريق تركيا، وهي العملية الأكبر من حيث الأعداد المقرر نقلها والذخائر والأسلحة  خاصة مع قرب تحرير العاصمة طرابلس من قبضة مليشيات الوفاق الارهابية ، حيث صرحت مصادر أن اجمالي المقاتلين السوريين وصلوا بالفعل إلى ليبيا  1000 مقاتل عبر شركتي الخطوط الليبية والخطوط الافريقية ، وأكدت مصادر إن آخر رحلة لشركة الخطوط الافريقية نزلت في مطار معيتيقة وكان مرورها فوق خط مصراتة للتمويه فقط وتسربت أنباء عن اتصال المجلس الرئاسي في طرابلس بالخطوط الافريقية وطلب تسيير رحلة عارضة الى اسطنبول مساء اليوم الجمعة وسيكون خط سيرها امعيتيقة اسطنبول ، اسطنبول امعيتيقة وقد أقلعت فارغة من دون ركاب في اتجاه اسطنبول على تمام الساعة السادسة مساء  وقد وصل عدد الرحلات المنقذة حتى الان أربع رحلات ب 4 بطائرات كبيرة اثنتان من الخطوط الليبيه واثنتان من الخطوط الافريقية أردوغان بعد إتمام زيارته الى تونس بدأ تنفيذ مخططه لإغراق ليبيا بمليشيات سورية متحديا بذلك كل التحذيرات الأمريكية والدولية بعدم المس باستقرار ليبيا

 

ارسال قوات مسلحة تركية إلي قلب الشرق الاوسط !!

كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعلن عن إرسال قوات لدعم حكومة الوفاق الليبية في طرابلس في مواجهة قوات الجيش الوطني لافتا إلى أنه يمرر برلمان بلاده تفويضا بإرسال جنود إلى ليبيا يومي 8 و9 يناير المقبل، مستندا في ذلك إلى اتفاقية دفاع مشترك وقعت في المدة الماضية بين أنقرة وطرابلس، وأخرى بحرية أثارت حفيظة اليونان مدت خلالها تركيا منطقتها المائية الاقتصادية وجعلت لها حدودا بحرية مع ليبيا قرب جزيرة كريت اليونانية.

 

ولم يكن من الجيش الليبي الحر الا التصدي لذلك الاحتلال التركي  الغاشم  وذلك بعد خروج الاف من المواطنين الليبين الرافضين للإحتلال التركي لدولة ليبيا عن طريق حكومة السراج التي تسيطر عليها جماعه الاخوان المسلمين الحليف الاكبر لتركيا بالشرق الاوسط  حيث انتشر على مواقع التواصل الاجتماعى فيديو لمدرعة تركية تمكن الجيش الوطني الليبي من اغتنامها في العاصمة طرابلسوقال اللواء أحمد المسماري، المتحدث باسم الجيش الليبى الوطنى، في وقت سابق، “إننا دمرنا العديد من المدرعات والطائرات المسيرة التركية المرسلة من أردوغان، وليبيا الآن تشهد عمليات بحرية لقطع طريق الإمدادات التي يرسلها أردوغان للميليشيات، والشعب الليبي في طرابلس بانتظار دخول قواته المسلحة لتحريره من العصابات“..

ذكر أن رئيس البرلمان القبرصي أكد على  دعم مجلس النواب الليبي باعتباره الجهة الشرعية المنتخبة في ليبيا، مؤكدا على رفض التدخل الأجنبي ودعم الميليشيات في ليبيا جاء ذلك لقاء رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح ورئيس البرلمان القبرصي في نيقوسيا والذي شدد على ضرورة سحب الاعتراف الدولي بحكومة الوفاق ويذكر أن نائب وزير الخارجية اليوناني ميلتاديس فارفيتسيوتيس ، قال ردا على خطط الرئيس التركي لإرسال قوات إلى ليبيا، إن أردوغان يلعب بالنار، وإن كل ما يستطيع فعله هو عزل نفسه أكثر. وذكرت وسائل إعلام يونانية ، أن نائب وزير الخارجية بعث برسالة مفادها أن أثينا في “حالة تأهب

 

وأخيراً .. !

وبحسب أكثر من احصائية وتقرير فأن معظم أن لم يكن جميع أبناء الشعوب العربية ترفض وتندد بما يفعله اردوغان من دعم التطرف المسلح بالمنطقة ، سواء الدعم المادي أو اللوجستي – بخلاف الجهات العميله المستفيدة من تواجد الاتراك بالوطن العربي – وتنادي أكثر من جهه غير رسمية عربية وأقليمية بوقف أفعال اردوغان وتقديمه للمحاكمات وذلك لإنتهاك القانون الدولي بالضافة الي تعريض امن منطقة الشرق الاوسط بأكملها الي الخطر ، وبث الفتن الطائفية ، ودعم الارهاب بجميع اشكاله