Friday, April 10, 2020
سياسةعاجلعالميمحليمقالات وتقارير

الجيش الليبي يرسل تعزيزات عسكرية إلى طرابلس ويغلق الحدود مع السودان وتشاد !!

594views

الجيش الليبي يرسل تعزيزات عسكرية إلى طرابلس ويغلق الحدود مع السودان وتشاد !!

الجيش الليبي يقاتل منذ عام 2014 من أجل حماية المنطقة وجيران ليبيا وأوروبا من انتقال الإرهابيين إليهم ، ان قيادات تابعة للمجلس الرئاسي تبنت العمليات التي نفذها تنظيم داعش في المنطقة الجنوبية الغربية ، ان الإرهاب في جنوب ليبيا كان يمتدّ إلى خارجها،، ومنذ اعلان الرئيس التركي تدخله العسكري بالاراضي الليبية بمزاعم دعم الحكومة الليبية الاخوانية بقيادة فايز السراج ، فانتفضت كل طوائف الشعب ترفض الاحتلال التركي الغاشم علي الاراضي الليبيه – والذي لا يهمه علي الاطلاق الوضع المتصدع بليبيا وانما كل ما يسعي اليه هو السيطرة علي ثروات تلك البلد الغنية بالموارد النفطيه المتعددة – وكان اول الرافضين للتدخل والموجهون عسكرياً له قوات الجيش الليبي الوطني الذي اعلن حاله الاستنفار لمواجهة الاحتلال وانضم اليه جميع طوائف الشعب الليبي الاحرار منهم والرافضين للأحتلال التركي

الجيش الليبي لا يحارب أشخاصاً، بل يحارب إرهاب دول تسعى إلى تفتيت البلد، لضرب المنطقة العربية، تركيا لها عدة أغراض لتدخلها في ليبيا، أردوغان يريد تحويل مدننا، خاصة مصراتة، إلى مستعمرة تركية، ونحن نعرف أن أهالي مصراتة وطرابلس لن يرضوا بذلك أبداً، ونحن في القيادة العامة، لن نرضى أبداً بوجود جندي أجنبي واحد على الأراضي الليبية. وقطر من أولى الدول الراعية للإرهاب في ليبيا، ونقلت إليها الإرهابيين، وكانت راعياً رسمياً لكل العمليات الإرهابية في ليبيا.

يحقق الجيش الليبى نجاحات كبرى على المليشيات الإرهابية كل يوم، فى إطار معركته لتحرير العاصمة الليبية طرابلس من المليشيات الإرهابية، فى الوقت الذى كشف فيه تقرير أن مرتزقة الرئيس التركى رجب أردوغان يفرون من ليبيا إلى أوروبا، حيث ذكر موقع العربية أن الجيش الليبى،أكد أن قواته سيطرت على القداحية والهيشة وأبوقرين بالكامل الواقعة شرق مدينة مصراتة، تزامنا مع اندلاع اشتباكات عنيفة بعدد من محاور القتال ضواحى العاصمة طرابلس

الجيش الليبي يرسل تعزيزات عسكرية إلى طرابلس

أرسلت القيادة العامة للجيش الليبي، تعزيزات ضخمة لوحداتها المتمركزة في محاور جنوب وجنوب غربي العاصمة طرابلس ، وقال عقيلة الصابر المسؤول الإعلامي بقوة عمليات إجدابيا التابعة للجيش الليبي: “إن القيادة العامة أرسلت تعزيزات ضخمة لقوة عمليات إجدابيا المتمركزة في محور عين زارة جنوب العاصمة طرابلس“.

وأضاف الصابر في تصريح أن القيادة العامة عززت قوة عمليات إجدابيا بمدرعات مصفحة حديثة الصنع، بالإضافة لعتاد لتطوير القتال والعمليات ضد المستعمر التركي والمليشيات الإرهابية المدعومة من طرفه ، وعلى الصعيد الميداني، نفذ سلاح الجو سلسلة من الضربات الجوية تستهدف عناصر المليشيات المسلحه والمرتزقه السوريين في منطقة القداحيه جنوب شرقي مصراتة في وقت مبكر من صباح الإثنين.

وفي السياق ذاته، قال مصدر عسكري إن مدفعية الجيش الليبي استهدفت مواقع تابعة لمليشيات حكومة الوفاق المزعومة في عدة محاور بالعاصمة طرابلس ، وأضاف المصدر أن الاستهداف أسفر عن تدمير مخزن دخيرة وآخر للعربات المدرعة، بالإضافة إلى تجمع لمرتزقة سوريين بمحور عين زارة جنوب العاصمة طرابلس.

وتستمر المواجهات المسلحة بين الجيش الليبي ومليشيات حكومة الوفاق غير الشرعية على أكثر من جبهة في غرب البلاد ووسطها، بعد خرق الهدنة من قبل المليشيات الإرهابية في كل مرة ، وأكد أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش الليبي، الأحد، أن تركيا قامت ببناء محطات رادار وصواريخ قرب مصراتة ومعيتيقة.

وأضاف – المسماري في مؤتمر صحفي – أن الاشتباكات تهدف لمنع المليشيات من استغلال الهدنة، مؤكدا أن من يقود العمليات الإرهابية في ليبيا شخص تركي اسمه الحركي أبوالفرقان ،وأكد المسماري أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان جلب 7500 مرتزق سوري للقتال في صفوف المليشيات الإرهابية لصد تحرير المدن الليبية من قبل قوات الجيش الليبي، موضحا أن أردوغان أرسل ألف ضابط وفرد تركي، بالإضافة لإرسال ما بين 300 و400 مرتزق أسبوعيا إلى غرب ليبيا ،

بينما قدر عدد الإرهابيين الذين جلبتهم تركيا من جبهة النصرة وداعش بنحو 2000 إرهابي، مضيفا أن 190 عنصرا سوريا هربوا إلى أوروبا ، وتسعى تركيا للاستحواذ على ثروات ليبيا من خلال دعمها للمليشيات المسلحة التي تسيطر على طرابلس، بالمال والسلاح، حيث زودتها مؤخرا بمنظومة دفاع جوي.

الجيش الليبي ويغلق الحدود مع السودان وتشاد

أغلق الجيش الوطني الليبي، الثلاثاء، حدود البلاد مع دولتي السودان وتشاد، تحسبا لانتشار فيروس كورونا المستجد ، وأعلنت منطقـة الكُفرة العسكرية بالجيش الليبي إغلاق الحدود الليبية مع دولتي الجوار إلى حين إشعار آخر،  ضمن جهود البلاد لمكافحة الفيروس ، وحذرت المنطقة العسكرية في بيان كل من يخالف هذا القرار بأشد العقوبات الصارمة والرادعـة، مؤكدة أن على الجميع التقيد بهذا القرار.

من جانبه، أعلن جهاز الإسعاف والطوارئ بمنطقة الكفرة ذاتها تجهيز قسم خاص بالعزل بسعة 24 سريرا كإجراء وقائي أولي ببلدية الكفرة، بالإضافة إلى تجهيز 10 أسرة عناية بمجمع عيادات ليبيا بحي الشورى والبدء في تجهيز 60 سريرا خاصا بحالات الاشتباه والحجر الصحي بالمدينة ، وتولي وزارة الصحة بالحكومة الليبية لمنطقة الكفرة أولوية خاصة،  باعتبارها منطقة حدودية تحتاح إلى اهتمام ورعاية طبية خاصة، كما أن بها حدودا صحراوية مفتوحة شاسعة وممرا للهجرة غير الشرعية، ما قد يحمل الفيروس إلى البلاد دون الكشف عنه، ومن المتوقع أن تنتهي جميع أعمال التجهيز في غضون أيام.

ولم تسجل ليبيا حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد حتى الآن إلا أن الدولة اتخذت حزمة من الإجراءات الاحترازية، من بينها إغلاق المنافذ الجوية والبرية وإيقاف حركة السفر بدءا من غد الخميس، وقفل المتنزهات العائلية وصالات التدريب الرياضية مؤقتا ، كما يعمل الجيش الليبي على تجهيز مستشفى للطوارئ في منطقة الهواري، وآخر داخل نطاق قاعدة بنينا الجوية، على نفقة القوات المسلحة الليبية.

أن القائد العام خليفة حفتر استطاع أن يقدم للعالم أجمع نموذجا للجيش الليبي فى المناطق التي تمت السيطرة عليها، ومشيرا إلى أن فايز السراج لا يملك القرار، ولايملك أيضا قرار الخروج من منزله، لافتا أن الهدف الاستراتيجي الذى يقوم به الجيش الليبي هو القضاء على الإرهاب المتمثل في المليشيات .