واجتمع مساعد وزير الخارجيّة الأميركي للشؤون الإفريقية تيبور ناجي مع ممثلين

عن الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة والنرويج

“لتنسيق الجهود بهدف حضّ” الأطراف “على إيجاد اتفاق بأسرع وقت ممكن حول حكومة انتقالية”

تكون “انعكاساً لإرادة السودانيين”.

وشنطن ترحب بالإتفاقات الأخيرة بين المجلس العسكري والثوار

وكتب ناجي على تويتر “رحّبنا مع شركائنا بالاتفاقات الأخيرة”

بين المجلس العسكري الانتقالي والمعارضة المدنية “في ما يتعلق بالمؤسسات الجديدة”.

وأضاف “عبّرنا أيضا عن قلقنا حيال أعمال العنف الأخيرة من  ضد المتظاهرين”،

داعيا القادة العسكريين إلى “السماح بالتظاهرات السلمية وإلى محاسبة المسؤولين عن العنف”.

وأكّد أيضاً أن ممثلي البلدان الذين حضروا إلى واشنطن ناقشوا أيضا الدعم الذي سيُقَدّم إلى الحكومة

المستقبلية بقيادة مدنيّة في السودان.