Tuesday, December 10, 2019
اخبارتحقيقات وتصريحاتسياسةعاجل

تصريحات نارية من حمدوك ببروكسل : لن نرتاح دون إنصاف الضحايا ونسعي لإيقاف الحرب وفرض السلام والأولوية للإقتصاد 

الدكتور عبدالله حمدوك رئيس وزراء السودان
318views

تصريحات نارية من حمدوك ببروكسل : لن نرتاح دون إنصاف الضحايا ونسعي لإيقاف الحرب وفرض السلام والأولوية للإقتصاد 

وصل  حمدوك “الأحد”  العاصمة البلجيكية “بروكسل”  في زيارة

تستغرق يومين  تلبية لدعوة من الممثلة السامية للاتحاد الأوربي

للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، فيديريكا موغيريني نائب

رئيس المفوضية . والتقي رئيس الوزراء مساء اليوم بمقر إقامته

بـ “بروكسلالأمين العام للمجموعة الافريقيه الباسفكية باتريك قوميز

 وأطلعه على جهود الحكومة  والمشروعات المدرجة في جدول أعمالها

خاصة فيما يتعلق بتعزيز الشراكة مع الاتحاد الأوروبي. وناقش اللقاء

المشروعات الحالية التى تتبناها المجموعة خاصة فيما يختص بدعم

القطاع الخاص وتحقيق أهداف التنمية المستدامة وتعزيز دور المرأة

وتغييرات المناخ. من جانبه أعرب  قوميز عن سعادته باللقاء وقال إنهم

ظلوا يتابعون التطورات في السودان والتغيير الذي تم و يستهدف تحقيق

تطلعات الشعب السوداني. وقدم قوميز  الدعوة لرئيس  الوزراء لحضور

قمة مجموعة الدول الأفريقية الباسفكية التى ستنعقد في العاصمة الكينية

نيروبيكما أعرب رئيس الوزراء السوداني د.عبدالله حمدوك عن تقدير

بلاده  لتضامن دول المجموعة الأفريقية الباسفكية مع السودان، وأكد

حرص الحكومة الانتقالية على تعزيز الشراكة، قال عبد الله حمدوك،

إن حكومته تتبنى سياسة خارجية متوازنة، تأخذ مصلحة السودان

في الاعتبار، وتبتعد عن المحاور مؤكدا أن خروج بلاده من العزلة الدولية

ورفع اسمها من قائمة الدولالراعية للإرهاب، وتحقيق السلام الشامل

والمستدام، أكبر التحديات التي تواجههم وأشار، لدى مخاطبته الجالية

السودانية في بروكسل إلى إعطا الصحة، والتعليم،أولوية قصوى

بجانب الاهتمام بقضايا الشباب والبطالة، وخلق مناخ لعودة الشباب

من المهاجر المختلفة للمساهمة في بناء الوطن.

وقال حمدوك إن برامج حكومته يرمي إلى تحقيق السلام الشامل

في البلاد ووقف معاناة المواطنيين في معسكرات النزوح

وأضاف رئيس الوزراء السوداني، أن “معالجة الأزمة الاقتصادية

تشكل الأولوية الثانية للحكومة مؤكدا أنه إذا تمت إدارة النظام الاقتصادي

بحكمة ودراية يمكن تجاوز الأزمة.

 

كما صرح رئيس الوزراء عبد الله حمدوك إن السودان يتطلع لتعاون

ثلاثي بين اثيوبيا ومصر والسودان حول ملف سد النهضة على قاعدة

(الربح للجميع)، وأكد بأنهم لن يرتاحوا دون إنصاف الضحايا وتحقيق

العدالة الانتقالية، في وقت قال وزير التجارة والصناعة مدني عباس

إن حل المؤتمر الوطني وتفكيك بنية التمكين من أبرز الأولويات لإرساء

دولة العدالة والقانون. وأضاف حمدوك في لقاء بالجالية السودانية

ببروكسل “أن الدول الثلاث اتفقت خلال مشاورات واشنطن على خارطة

طريق لتجاوز الصعوبات الفنية المتصلة بسنوات ملء بحيرة السد

وإدارته”، وأردف “لو فشل الأمر يمكن حينها بحث مسألة الوساطة”.

رفع علم جمهورية السودان أمام مباني الاتحاد الأوروبي في بروكسل

أكد رئيس  الوزراء السوداني د.عبد الله حمدوك أن شعار ثورة ديسمبر

المجيدة هو الهادي والموجه لبرنامج الفترة الانتقالية وأثني على دور

السودانيين في دول المهجر في دعم الثورة    صمود الشعب السوداني

أمام ما وصفها بقوى الشر والظلام.وقدم حمدوك لدى مخاطبته الجاليات

السودانية ببروكسل مساء “الأحد”  تنويراً حول برنامج الفترة الانتقالية

أهمها  إيقاف الحرب وبناء السلام المستدام ومعالجة الأزمة الاقتصادية

وبناء مؤسسات الدولة وتحقيق العدالة وبناء سياسة خارجية متوازنة

تراعي مصلحة السودان ومشاركة المرأة بجانب الأولويات الأخرى

المتمثلة في الصحة والتعليم ورفع القدرات.واستعرض جهود الحكومة

الانتقالية في تحقيق السلام العادل والشامل. وأكدت وزيرة العمل والتنمية

الاجتماعية لينا الشيخ، على دور السودانيين في المهجر في دعم الحراك

الثوري ودعت لتكاتف الجهود لتحقيق التغيير المنشود.من جانبه قال

وزير التجارة والصناعة مدني عباس مدني إن الحكومة عازمة على

بناء مؤسسات الدولة داعياً الخبرات السودانية للمساهمة في هذا الشأن

مؤكداً حرص الحكومة الانتقالية على إرساء دولة العدالة والقانون.

كما تم رفع علم جمهورية السودان أمام مباني الاتحاد الأوروبي في

بروكسل بمناسبة وصول الدكتور عبد الله حمدوك رئيس الوزراء في

زيارة رسمية ولقائه بقيادات اوروبا و28 وزير خارجية أوروبي