Saturday, January 18, 2020
اخبارسياسةعاجلمقالات وتقارير

الشيطان التركي “اردوغان” يحصل علي “مليار دولار” مقابل احتلال ليبيا ودعم التطرف بها

110views

الشيطان التركي “اردوغان” يحصل علي “مليار دولار” مقابل احتلال ليبيا ودعم التطرف بها

ما كان خفيا بالأمس صار معلنا اليوم. ذلك ما يمكن تلخيصه بجملة واحدة هي “أردوغان هو الأب الروحي لداعش”. و”داعش” هنا هو ليس سوى تنظيم ارهابي واحد من مجموعة التنظيمات الارهابية التي رعتها تركيا الاردوغانية عبر سنوات الحرب السورية. تلك ليست فرضية. او بالأحرى لم تعد كذلك. فتركيا اليوم وهي تعد نفسها للتدخل في الصراع الليبي مهدت لذلك التدخل بالقيام بتجنيد سوريين للقتال في طرابلس ضد الجيش الليبي دفاعا عن حكم الميليشيات الاخوانية.
عرضت تركيا كما هو مشاع على السوريين الراغبين في الانخراط في تلك الحرب جنسيتها اضافة إلى رواتب شهرية تصل إلى 2000 دولار. ذلك يعني أن تركيا قامت بتأسيس ميليشيا ارهابية على غرار تلك الميليشيات التي قامت بالزج بها في الحرب السورية لكنها تقوم بذلك هذه المرة علنا، من غير أن تحتاج إلى غطاء اقليمي أو دولي. وكما يبدو فإن الوقت لا يسمح بالاخفاء. فعجلة الاحداث تدور في ليبيا لصالح الجيش الليبي وإذا لم تتدخل تركيا التي لا تمثل نفسها بالتأكيد فإن حكومة الوفاق ساقطة لا محالة. ولم يكن الاتفاق التركي ــ الليبي إلا غطاء. مجرد غطاء للتعبئة الاردوغانية التي تتناغم مع رغبة طرفين في أن لا تسقط حكومة الميليشيات في طرابلس وأن لا يُحسم الصراع في ليبيا لصالح الجيش الليبي.
قالت تركيا، في بداية شهر كانون الأول (ديسمبر)، إنّ الارتباط العسكري مع ليبيا مدفوع بشكل أساسي بالشرعية. لكن اهتمام تركيا بليبيا ليس جديداً، وفقاً لبراه ميكائيل، مدير مؤسسة والأستاذ المشارك في جامعة “سانت لويس” في مدريد؛ حيث قال “سعت أنقرة لتطوير سياسة التأثير بعد سقوط الزعيم الليبي السابق معمر القذافي” في عام 2011 ، و”مع هجوم القائد خليفة حفتر على طرابلس في نيسان (أبريل) 2019 ، وجد الأتراك طرقاً جديدة لتوسيع نفوذهم السياسي والعسكري على الأرض”.

اردوغان يحصل علي مليار دولار من ليبيا

قال المتخصص الباحث التركي المعارض، كريم هاس: إنّ وسائل إعلام روسية، اكتشفت حصول الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وعائلته، على مليار دولار من حكومة السراج. وتحدث هاس في راديو “أحوال بود”، عن خطوات أنقرة في ليبيا بالتفصيل، وأكّد أنّ الإعلام الروسي فتح ملف أردوغان وعائلته في ليبيا، وفق ما نقلته وكالة “تركيا الآن” .
وأوضح: “الإعلام الروسي مؤخراً بدأ يتحدث عن حصول الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وعائلته، على مليار دولار من البترول في ليبيا، بالإضافة إلى بيع شركة صهره، سلجوق بيراقدار، طائرات بدون طيار لليبيا”، في إشارة للطائرات المسيرة التي أسقط الجيش أكثر من 10 منها . وتناول هاس في حديثه تصريحات أردوغان حول إرسال جنود أتراك تدريجياً لليبيا، وإعلانه أنّ القوات المحاربة التي أرسلها هي “فرق مختلفة ليست من الجيش التركي”، مؤكداً أنّ “تصريح أردوغان حول القوى المختلفة سيندم عليه فيما بعد”.
وفي سياق متصل، طالب الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، بوقف إطلاق النار في ليبيا بدءاً من الأحد المقبل، ودعا الرئيسان، خلال محادثاتهما في إسطنبول، جميع الأطراف في ليبيا للتفاوض من أجل إرساء السلام، وأعلنا توصلهما إلى توافق في الرأي بشأن الأزمة الليبية، وأنهما سيواصلان التعاون، كما بحث بوتين واردوغان عدداً من الملفات، على رأسها الوضع في إدلب السورية.