Saturday, January 18, 2020
اخبارسياسةعاجلعالمي

الاردن_ترفض_الجزيرة_القطرية ، يجتاح تويتر ويظهر رفض الشعب العربية لسموم قطر

20views

الاردن_ترفض_الجزيرة_القطرية ، يجتاح تويتر ويظهر رفض الشعب العربية لسموم قطر

الجزيرة هو مُصطلحُ يطلق علي قناة فضائية قطرية التمويل والملكية وللوهلة الأولي عندما نتحدث عن الجزيرة يترأي للبعض من البسطاء وغير المثقفين أنها قناةُ أخبارية عربية تزيع الحقائق وتنشر المبادئ العربية المجيدة ولكن في السنوات القليلة المنصرمة إنكشف الوجة الآخر لقناة الجزيرة القطرية ، وجةُ لا يحمل في باطنة سوي الفتن والعداوة والبغضاء والحث علي العنف والفوضي وما إلي غير ذلك من صفاتٍ زميمة لقناةٍ فضائية كان مفترض أن تكون صوت الحـق ولكن أصبحت الصوت الأول والأقوي للباطل بكل صورة وأشكالها المعروفة فالجميع يعلم مدي الدور المؤثر بالسلب بالطبع التي تلعبه الجزيرة في كل الدول العربية وخاصةً في أوقات الثورات وتغيير الحكومات للأفضل بالطبع فقد شهدنا جميعاً كم الخراب

والدمار التي جلبته تلك القناة علي الدول العربية ..

سهمت هذه المنابر الإعلامية المختلفة في صياغة الرأي المحلي والإقليمي والدولي وأمست إحدى أدوات إدارة الصراعات الدولية. خصوصاً الإعلام الموجّه الذي يحمل في مضامينه افتراءات ومغالطات تهدف إلى النيل من مكانة الدولة المستهدفة والتشكيك بمنجزاتها. ولعل فعالية مثل هذه المنابر الإعلامية تضاهي القدرات العسكرية .. وأكبر مثال على ذلك،ما قامت به قطر التي رصدت المبالغ الكبيرة لتجهيز جيوشها الإعلامية، وفي طليعتها ميلشيات منصات الإخوان التي تعيث فساداً وتشوه الحقائق وتسيء للحق والعدل، وهي سياسة ليست جديدة، فقد اتبعتها قطر منذ إنشاء وكر الشر والإشاعة

«الجزيرة» عام 1996 التي ما زالت منذ ذلك الحين تنفث سموماً بغية تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة والدول العربية كافة، حيث دعمت هذه الميلشيات الإعلامية الجماعات الإرهابية، وسمحت لزعمائها بالظهور فيها لإيصال رسائلهم المدمرة. في كل العصور وبمختلف الأزمنة تجد ان التجسس أهم واخبث وسائل الدول للتدخل في شئون الدول المعادية بالهدم وبث الخراب والعنف واحياناً تصل إلي حد الفتن الطائفيه ولكن جاسوس اليوم مختلف تماماً فقد اصبح في فترةٍ ما بداخل كل بيت عربي وذلك بتطور المعيشة وتقدم التكنولوجيا وإنتشار واقع التواصل الإجتماعي وإنتشار المواقع والقنوات الإخبارية والتي يفترض بها ان تكون منبراً للحقيقة ولكن تواجد عدة منابر غير محايدة ولا شفافة ولا إعلامية علي الأطلاق تبث من أجل خدمة أغراض مُموليها فقط دون مراعاة لما قد تخلفه من دمار في الشعوب وهدم للقيم وبث العنف والفتن بين أبناء البلد والدين والواحد

#الاردن_ترفض_الجزيرة_القطرية

اجتاح من ساعات مواقع التواصل الاجتماعي هشتاج #الاردن_ترفض_الجزيرة_القطرية الذي يندد ويرفض تماماً اعادة فتح مكتب قناه الجزيرة بالاردن بعد كل ما تم كشفه عن فضائح تلك القناه من اثارة الفتن الطائفية والترويج للتطرف والعنف القبلي والسياسي وغيرها ، وهذا يدل علي وحدة الصف العربي والشعوب العربية والاسلامية في مواجهة سموم تلك القناه ورفض التطرف والارهاب بأنواعة والذي تعمل قطر علي نشره عبر منبرها الاعلامي الفاسد قناه الجزيرة