Friday, August 14, 2020
اخبارتحقيقات وتصريحاتسياسةعاجل

وزير الإعلام يصرح : تصفية مؤسسات إعلامية مملوكة لجهاز المخابرات وتعمل لصالح الحركة الإسلامية

الناطق الرسمي باسم الحكومة السودانية، وزير الإعلام فيصل محمد صالح
593views

تصفية مؤسسات إعلامية مملوكة لجهاز المخابرات وتعمل لصالح الرئيس المخلوع

أعلنت الحكومة الانتقالية في السودان، الأربعاء، بدء إجراءات

تصفية المؤسسات الإعلامية المملوكة لجهاز المخابرات في البلاد.

وقال المتحدث باسم الحكومة، وزير الإعلام فيصل محمد صالح

إن 9 مؤسسات إعلامية مملوكة لأفراد لكنها ممولة من الدولة.

وأفاد بأن المؤسسات الـ 9 تعمل لصالح حزب الرئيس المخلوع

عمر البشير ”المؤتمر الوطني“، والحركة الإسلامية. وذكر صالح

بدأنا إجراءات مع جهاز الأمن لتصفية مؤسساته الإعلامية لجهة

تحوّل الجهاز لجمع المعلومات فقط”. وأشار إلى إجراءات مماثلة

بحق أجهزة أخرى مملوكة لأفراد؛ لكنها ممولة من الدولة لمصلحة

المؤتمر الوطني والحركة الإسلامية، وجرى حصرها بشكل كامل

ولدينا تقارير بتفاصيل ممتلكاتها. وقال المتحدث باسم الحكومة

الانتقالية في تصريح، الأربعاء، إن الخطوة الثانية تصفية هذه

المؤسسات وتذهب حصيلة التصفية إلى خزينة الدولة، أو إذا

قررت الدولة ضمها لمؤسساتها الإعلامية، وإنه لم يتم اتخاذ

القرار بهذا الشأن. وأعلن صالح ترحيب حكومة السودان بأي

مؤسسة إعلامية ذات صلة بالسودان كانت تعمل بالخارج

ترغب في العمل من الداخل. وقال: “القيد السياسي الأمني أصبح

غير موجود، فقط هناك إجراءات فنية، وموجهاتنا العامة أنه ليس

لدينا ما نخفيه ونرحب بأجهزة الإعلام المحلية والأجنبية للعمل

في السودان وبقدر الإمكان سنساهم معها في تيسير وتسهيل عملها“.

وعمد نظام الرئيس المخلوع عمر البشير إلى استخدام السلطات الأمنية

في تكميم الأفواه عبر إغلاق الصحف ورسم خطوط حمراء وهمية لفرض

السيطرة على الإعلام، بجانب ملكيته العديد من المؤسسات الإعلامية