Thursday, July 9, 2020
اخبارسياسةعاجلمحليمقالات وتقارير

محاولة فاشلة لإغتيال حمدوك واعلاميون يلمحون بتورط الاخوان

رئيس الوزراء السودانى عبد الله حمدوك
557views

محاولة فاشلة لإغتيال حمدوك و اعلامين يلمحون بتورط الاخوان

نجا رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك من محاولة اغتيال بتفجير استهدف موكبه في منطقة كوبر بالعاصمة الخرطوم، صباح الإثنين. وتداول ناشطون سودانيون ووسائل إعلام محلية أنباء عن محاولة اغتيال فاشلة تعرض لها حمدوك، باستخدام عبوة ناسفة لتفجير سيارته. وبث الناشطون ووسائل الإعلام السودانية مقاطع مصورة من مكان التفجير، وسط حشود كبيرة من السودانيين.

إن هذا الحادث يعد الأول من نوعه في العاصمة الخرطوم، ووقع تحديدًا تحت جسر كوبر الذي يفصل بين الخرطوم والخرطوم بحري ويقع الجسر كذلك بالقرب من سجن كوبر بالخرطوم الذي يقبع فيه الرئيس المعزول عمر البشير وعدد من قيادات النظام السابق. ولا يعرف حتى الآن هل تم استهداف حمدوك باستخدام عبوة ناسفة أو سيارة مفخخة، فالتفاصيل ما زالت غامضة، وحتى الآن الحكومة السودانية صامتة لم تصدر أي بيانات، كما لم يتم الاعلان عن إصابات.

ويأتي الاستهداف وسط ظروف غامضة وشح في المعلومات وعدم معرفة الجهة التي قامت بهذا الفعل، وسط تساؤلات واستغراب الناشطين والسياسيين المقربين من رئيس الوزراء عن سبب الاستهداف.

وقد ألمح بعض السياسيون والاعلاميون ورواد موقع التواصل الاجتماعي بالسودان منذ وقوع الحادث وحتي الآن بتأكيد تورط جماعه الاخوان المسلمين المتطرفة والمعزوله عن حكم السودان حديثاً بذلك الحادث وإلي الان لم تصرح الحكومة السودانية بأي تفاصيل ولم تعلن اي جهه مسؤليتها عن الحادث 

ويذكر أن اكثر من مصدر أخباري قد ذكر بالفترة المنصرمة موجود تحويلات بنكيه مشبوهه تمت لقيادات اخوانيه محوله من قطر وتركيا في الفتره الاخيره ، وقد تم الاعلان من اكثر من جهه اعلامية حول التحويلات ومراوغة قيادات الاخوان المسلمين في السودان في أخفاء أموال قطر وتركيا عبر تحويلها من بلدان عربيه مختلفة ولكن بتتبع سير الاموال  تم الكشف عن المصدر التركي والقطري مباشرة وهي علي الغالب – الاموال التركيه والقطرية – كانت ثمن وتكاليف التخطيط لمحاولة اغتيال رئيس الوزراء الوطني الثوري الحالي  الدكتور عبدالله  حمدوك  رئيس وزراء السودان..