Friday, June 5, 2020
اخبارسياسةعاجلعالميمقالات وتقارير

الإخوان في المجلس الاعلي للفيسبوك عن طريق “ريكلام قطر”

236views

الإخوان في المجلس الاعلي للفيسبوك عن طريق “ريكلام قطر”

لكل تنظيم فاسد أو متطرف الكثير من الإتباع بل علي الإحري العبيد الذين لا يملكون حـق التفكير فيما يفعلون بل أنهم ينفذون ما يؤمرون بـه مهما كان دون الحليل ما ان كان ما يقومون به سوف يؤدي إلي سفك  دماء الإبرياء أما القادة فهم رأس الأفعي التي تبث السموم بمختلف المجالات من اجـل تنفيذ الأجندات الخارجية المدفوعة من أجـل اثارة الفتن والبلبلة طلما كان ذلك في مصالحتهم وسوف يُدر عليهم الأموال من ممولين الإرهاب والراغبين في أستمرار مسلسل سفك الدماء بالوطن العربي وعلي رأس التنظيمات الإرهابية المعروفة “تنظيم الإخوان المسلمين ” الذي يسعي خراباً بجميع بروع الوطن العربي من إثارة الفتن الطائفية وتمويل وتشجيع سفك الدماء وإنقسمات الشعوب إلي طوائف أي انهم يقومون بما يقوم به الشيطان حرفياً ، ولجماعه الإخوان المسلمين الكثير من الأذرع والشخصبات المعروفة والتي علي الإرجح تقوم بفعل ما يُطلب منها لحصولهم التمويل المناسب من الإنظمة الدولية الداعمة للإرهاب ،،

أفعي الإخوان الممولة “ريكلام قطر – كما يطلق عليها

توكل كرمان : أداة قطر العقيمة التى استخدمها “تنظيم الحمدين” فى الآونة الأخيرة، لنشر الخراب فى محاولة يائسة لزعزعة استقرار المنطقة العربية  ،  توكل عبد السلام خالد كرمان هي صحفية يمنية وتحمل جنسية يمنية وتركية، معروف عنها ميولها الإخوانية المتطرفة والتي لا تخفيها بل تفخر بها وتنطلق مُسرعه في الكوارث لتثير الفتن كالإفعي طلما كان ذلك متوافق مع مصالح جماعه الإخوان المسلمين المتطرفة،  بدخول جماعة الإصلاح الإخونجية على خط الأحداث في اليمن كانت ناشطتها توكل كرمان هي الذراع الأبرز لتحقيق أجندتها الهادفة للوصول لسدة الحكم.واستغلت كرمان قدرتها على التلون والتحول وتغير مواقفها، وهو ما جعلها تستحق عن جدارة لقب “حرباء” الإخوان المتلونة.

 لم تكتف اليمنية الإخوانية، توكل كرمان، بإغراق اليمن في مستنقع الفوضى منذ عام 2011، لكنها تعمل وبتمويل قطري ، الناشطة الإخوانية توكل كرمان باتت هي أكبر المستفيدين مما يسمى بالربيع العربي، فبعد أن دفعت بآلاف الشباب إلى ساحات الاعتصام عام 2011، باعت اليمن بعد أشهر من أجل تكوين إمبراطورية إعلامية خاصة بها في إسطنبول. وبواسطة الأموال القطرية التي تلقتها لدعم ساحات الاعتصام، تمكنت توكل كرمان من تكوين إمبراطورية خاصة بها في الخارج، تاركة أحلام الشباب اليمنيين تتبخر بحرب وفوضى ما زالت متصاعدة حتى منتصف عام 2019.

أموال قطرية طائلة وحماية تركيه من أجل نشر الفتن

 

إن كرمان تلعب أدواراً خبيثة ضمن المخطط الذي تموله قطر، وعلى وجه الخصوص في الجانب الحقوقي واستغلال علاقات قطر وأموالها لتلفيق تقارير حقوقية مغلوطة، بالإضافة إلى كونها أصبحت بوقاً إعلامياً تحريضياًَ توجهه الدوحة، لتعمل ضمن المخطط الإخواني وأيضاً لخدمة أهداف إيران. وكشفوا أن توكل تتلقى أموالاً طائلة من الدوحة، حيث تسلمت مبلغاً قدره 20 مليون دولار كدفعة أولى و12 مليون دولار أخرى لشن حملات تحريض ضد دول عربية وخليجية ، ناهيك عن تمويلها سراً بملايين الدولارات.،  تعتبر كرمان المحرك الرئيس لفرع الإخوان في اليمن، وخاصة في الجانب الإعلامي ، وفعلاً تم إنشاء مجموعة من المنظمات الحقوقية في الداخل اليمني والخارج وتعمل بشكل مباشر لصالح التنظيم الدولي للإخوان ولصالح أهدافه وأهداف الدول الداعمة له، حيث هُيئت توكل كرمان من قبل تنظيم الإخوان العالمي، بل وتم صناعتها سياسياً من الصفر من قبل الجماعة، لتكون البديل للقيادات التاريخية لجماعة الإخوان في اليمن والذين ربما لم يكن مرغوب فيهم من قبل قيادة التنظيم الدولي لجماعة الإخوان، تركز الناشطة في جماعة الإخوان على المسار الحقوقي، حيث تقوم ببذل جهود كبيرة للنيل من الدول العربية خاصة الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب ، السعودية والإمارات والبحرين ومصر ..أصبحت توكل كرمان إحدى أدوات قطر وتنظيم الإخوان الإرهابي لتنفيذ مخططات خاصة، مستخدمين وسائل الإعلام والمنظمات الحقوقية التابعة لهم لخدمة أجندة قطر التي ترعاها وتمولها لاستهداف أمن واستقرار المنطقة وتحديداً الدول المقاطعة لقطر ..

توكل كرمان التي تتخذ من تُركيا مقراً لها، تمتلك مؤسسة إعلامية ضخمة تحت مؤسسة بلقيس الإعلامية، ولها عقارات في أنقرة واسطنبول تملكتها عبر دفعات مالية تسلّمتها من قطر وكانت الدفعة الأولى بمبلغ (20 مليون دولار)ومؤخراً جندت توكل كرمان عدداً من الإعلاميين لمهاجمة دور الإمارات في اليمن ، هدفها الإساءة لدور الإمارات فى اليمن  بعد أن وصلتها التعليمات حول مهاجمة الإتفاق الوحيد (اتفاق الرياض بين الجنوبين والحكومة ) منذ فترة طويلة الذي سوف يحقن دماء ابناء اليمن بعد أعوام من النزاع المسلح بين اليمنين أنفسهم وضد مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران ..

أفعي الإخوان الممولة  عين الإخوان في فيسبوك

أعلنت اليمنية الإخوانية المتطرفة ” توكل كرمان ”  اليوم الخميس، عن انضمامها إلى مجلس الإشراف العالمي على محتوى ما ينشر على منصتي “فيسبوك” و”إنستغرام” للتواصل الاجتماعي ، وكتبت كرمان على صفحتها في “فيسبوك”: “يسعدني الانضمام إلى مجلس الإشراف العالمي لمحتوى فيسبوك وإنستغرام، الذي لم يعد احتكار الحكومات لوسائل الإعلام والمعلومات ممكنا بفضل منصات التواصل الاجتماعي“.

كما هو من الواضح تماما أنه اختيار يعكس جهل فيسبوك بطبيعة الواقع العربي ، وان إعلان شركة فيسبوك عن ضم الناشطة اليمنية توكل كرمان إلى فريق مراقبة المحتوى العالمي يثير جدلا واسعا ،، حيث طالب مستخدمون إدارة فيسبوك بالبحث في أرشيف منشورات كرمان لمعرفة “من تكون”.

كما تساءل معلقون عن المقياس الذي اعتمدته شركة فيسبوك لتعيين الناشطة اليمنية توكل كرمان ضمن فريق مراقبة المحتوى العالمي، خاصة أنها معروفة بأنها “بوق إخواني لا يتوقف عن بث الكراهية علنا ،،  وقال مراقبون إن إدارة فيسبوك تجهل طبيعة الواقع السياسي والاجتماعي العربي في اختيار كرمان ضمن لجنة الحكماء، وإلا ما الذي يجمعها بآلان روسبريدجر رئيس معهد رويترز في لجنة الحكماء وهي ترفع شعار “الإسلام هو الحل” مختصرة فكرة التنوع والاتدين في الانتماء إلي  جماعة الإخوان المسلمين فقط؟

الجدير بالذكر ايضا هو قيام معظم رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالعالم – مع مراعاة أختلاف جنسيتهم وديانتهم وتوجهاتهم السياسة بل كل من هو علي درجة بسيطة من الوعي الثقافي عن المنطقة العربية أو متابع للأحداث ومحاور اشعالها واثارة الفتن – بنشر منشورات صريحة وواضحة عن مدي رفض العالم أجمع لتلك الفكرة الغير سويه بدخول شخصية مثل  توكل لذلك المجلس الذي يطلق عليه المحكمة العليا للفيسبوك والتي سيكون من شأنها تحديد الافكار والمنشورات التي يتم السماح  علي منصات التواصل الاجتماعي وذلك علي خليفو ما قدمته تلك الافعي السياسية الممولة والمتطرفة من أشعال الفتن في الوطن العربي تنفيذاً لأجندات دولية سياسية وولاءً لتنظيمها الام والذي يعتبر محظور بل وإرهابي في معظم دول الاشرق الاوسط ” الاخوان المسلمين ”