Monday, September 28, 2020
اخبارعاجلعالمي

#أردوغان_مزور هشتاج يجتاح العالم بداية من داخل تركيا وانتشاراً بالدول العالم

336views

#أردوغان_مزور هشتاج يجتاح العالم بداية من داخل تركيا وانتشاراً بالدول العالم

تتواصل فضائح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السياسية والأخلاقية مستمرا في سياسة الكذب والخداع، مما دفع مجموعة من النشطاء الأتراك للمطالبة من أمام محكمة حقوق الإنسان الأوروبية، التحقيق في حمل أردوغان شهادة تخرج جامعية مزورة  يقول أحد منظمي الوقفة ويدعى متين جولار إنهم يكافحون منذ فترة طويلة في تركيا من أجل إثبات عدم صحة شهادة أردوغان الجامعية، مشيرًا إلى أنهم لم يتمكنوا من الحصول على نتائج عندما لجأوا إلى القضاء التركي، وفقا لصحيفة “زمان” التركية. وأوضح جولار أنهم نقلوا ملف القضية إلى القضاء الأوروبي، مشيرًا إلى أنهم واثقون من أنهم سيحقق لهم النتائج المرجوة .

 

وتابع قائلا “نحن واثقون من أن شهادة أردوغان الجامعية مزيفة، لم يكن بإمكاننا أن نقف مكتوفي الأيدي أبدا قمنا بعمل المحاولات اللازمة.. ونقلنا الأمر إلى محكمة حقوق الإنسان الأوروبية، معرضين حياتنا للخطر وأكد “قد تمكنا من عرض أزمة الشهادة الجامعية المزيفة لأردوغان أمام المجتمع الدولي وأشار إلى أن محققي محكمة حقوق الإنسان الأوروبية قرروا فحص القضية، وأردف “طلبوا منا تقديم كافة المستندات اللازمة، موضحًا أنهم سيقدمون المستندات بعد ترجمتها إلى اللغة الفرنسية”. وأوضح أنهم أجروا لقاءات مباشرة مع المسئولين في الدولة الفرنسية، مشيرًا إلى أن اللقاءات كانت مثمرة، خاصة وأنهم قدموا لهم كافة المستندات اللازمة، مضيفا أنهم سيرسلون المستندات المؤكدة لعدم صحة شهادة التخرج الخاصة بأردوغان، إلى جميع رؤساء الدول الأوروبية وأحدثت شهادة التخرج الجامعية للرئيس أردوغان، خلال السنوات الأخيرة، جدلا كبيرًا في تركيا، حيث أكد الأتراك أكثر من مرة أنها مزورة وأنه لا يحمل مؤهلا جامعيًا.

 

ووفقا للصحيفة، لا يمتلك أردوغان نسخة أصلية من شهادته الجامعية، وفي عام 2018 أحيلت موظفة الشهر العقاري التي صادقت على صورة لشهادة أردوغان الجامعية المقدمة إلى لجنة الانتخابات الرئاسية للتحقيق وتشير إلى أنه بعد أن أصبح أردوغان رئيس الجمهورية عقب انتخابات يونيو 2018، قدم حزب “تحرير الشعب” طلبًا للجنة العليا للانتخابات من أجل إلغاء ترشيح أردوغان، مؤكدا أن شهادته الجامعية مزيفة، وأوضح أن “المادة السادسة من قانون انتخابات رئاسة الجمهورية رقم 6271، والمادة الـ101 من الدستور، تنصان على إصدار قرار بإلغاء ترشح أي شخص لرئاسة الجمهورية إذا لم تتوافر فيه الشروط، ومن بينها الحصول على مؤهل جامعي

لم يمر يوماً واحد علي الاعلام العالمي دون نشر فضيحة جديدة للمتطرف وداعم الارهاب الاول بالمنطقة اردوغان من قمع ودعم التطرف ورشاوي وتعذيب ويبدوا ان العالم باكملة قد ضاق صدرة من الاعيب وافعال اردوغان الخبيثة